شبكة الإمارات لرصد الشهب والنيازك

تعتبر "شبكة الإمارات لرصد الشهب والنيازك" مشروعاً مشتركاً بين وكالة الإمارات للفضاء ومركز الفلك الدولي.

تتكون الشبكة من ثلاث محطات مختلفة موزعة في أرجاء دولة الإمارات لتسجيل الظواهر الفلكية في سماء الدولة، حيث تضم كل محطة كاميرات فلكية موجهة نحو السماء، وتقوم بالتسجيل تلقائياً بمجرد الكشف عن شهاب الذي قد يكون جزءاً من  الزخات الشهابية أو قطعة من حطام فضائي. وعند التقاط هذا الشهاب من أكثر من موقع واحد، يتم حساب مساره بحيث يمكن تحديد مصدره.

تطرح شبكة كاميرات الرصد الفلكي الإماراتية علوماً فلكية جديدة نظراً لاعتمادها على السماء المحلية للتوعية حول الفلك وعلوم الفضاء واستخداماتها في حياة الناس،  إلى جانب المشاريع الرائدة لمراقبة الشهب والأجسام القريبة من الأرض، والارتقاء بمستوى قطاع الفضاء في الجامعات الإماراتية، وكشف ومعرفة ما إذا كانت النيازك أو الحطام قد وصلت إلى الإمارات العربية المتحدة أم لا.