حول العلوم والتكنولوجيا

وضعت دولة الإمارات العربية المتحدة خطة استراتيجية طموحة وطويلة الأمد لبناء أساس متين ومستدام لمجتمع قائم على العلم والمعرفة، ويعتبر قطاع الفضاء الوطني أحد ركائز المرحلة المقبلة للدولة، حيث ستؤدي الاكتشافات والابتكارات التي سيصل إليها هذا القطاع إلى دفع عجلة النمو.

وسيتيح استخدام تكنولوجيا الفضاء المحلية للعلماء والمهندسين الإماراتيين نقل معارفهم وخبراتهم إلى الطلاب، علاوة على بناء أسسٍ متينة من شأنها إرساء بنية تعليمية متكاملة. وتسعى دولة الإمارات مسترشدةً برؤية القيادة الحكيمة للدولة إلى تطوير رأس المال البشري في مجالات العلم والتكنولوجيا في سبيل تعزيز أساستها المتينة في قطاع علوم وتكنولوجيا الفضاء وتواصل تطوير قدراتها المتعلقة بقطاع الفضاء وتقدم مساهمة قيّمةً في ميدان علوم الفضاء لفائدة البشرية جمعاء.

وتتمثل الركيزة الأساسية للبرنامج الفضائي للدولة في استقطاب وتشجيع الإماراتيين الشباب ليصبحوا علماء فضاء ورواداً في مجال التكنولوجيا. كما تعمل وكالة الإمارات للفضاء بالتعاون مع وزارة شؤون الرئاسة والهيئة العامة لتنظيم الاتصالات ممثلةً بصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، على ابتعاث الطلاب في منح دراسية لمواصلة دراسات البكالوريوس والماجستير في علوم الفضاء والعلوم الأخرى ذات الصلة، فضلاً عن تقديم الدعم المالي لعدد من طلاب الجامعات المحلية من المهتمين بدراسة علوم الفضاء والمواد الأكاديمية الأخرى ذات الصلة.

 

كيف تقيم مستوى معرفتك بقطاع الفضاء في دولة الإمارات العربية المتحدة؟